كمبيوتر

ستكون أول غزوة إنتل في Metaverse عبارة عن برنامج يستخدم رقائق الآخرين


في أول تعليقات عامة لهم حول استراتيجيتها للاستفادة من “metaverse” ، قال المسؤولون التنفيذيون في Intel إن الشركة تعمل على برنامج يساعد أجهزة الكمبيوتر المحمولة على الاستفادة من قوة الحوسبة من الأجهزة الأخرى ، بما في ذلك الرقائق من منافسيها. في حين أن تعريف “metaverse” واسع ، فإنه يشير عمومًا إلى عوالم افتراضية غامرة سيتم الوصول إليها عبر الإنترنت ومجموعة متنوعة من الأجهزة ، مثل سماعات الواقع الافتراضي.

من المتوقع أن يتطلب هذا الاتجاه قوة حوسبية أكبر إلى حد كبير ، وقد اكتسبت شركات مثل Nvidia ، التي تصنع الرقائق والبرامج المستخدمة لبناء العالم الافتراضي ، و Qualcomm ، التي تصنع الرقائق المستخدمة في سماعات الواقع الافتراضي ، قيمة في الأشهر الأخيرة بسبب حماس المستثمرين حول ميتافيرس.

في مؤتمر صحفي بعد عرض تقديمي في مؤتمر RealTime حول تقنيات metaverse يوم الاثنين ، قال رجا كودوري ، رئيس مجموعة أنظمة الحوسبة والرسومات المعجلة في إنتل ، إن أول تقنية للشركة تدخل في metaverse ستكون برمجيات تساعد الأجهزة على الاستفادة من قوة الحوسبة موجود بالفعل وغير مستخدم. على سبيل المثال ، إذا كان أحد اللاعبين يلعب عنوانًا ثقيلًا للرسومات على جهاز كمبيوتر محمول من شأنه أن يفرض ضرائب على رقائق النظام ولكن لديه جهاز كمبيوتر غير مستخدم للألعاب في غرفة أخرى ، فيمكن للبرنامج اكتشاف الطاقة الاحتياطية الموجودة في وضع الخمول على جهاز الكمبيوتر والاستفادة منها عبر شبكة منزلية لجعل ألعاب الكمبيوتر المحمول تعمل بشكل أفضل.

قال كودوري إن البرنامج سيعمل مع رقائق من المنافسين. تم تصميم البرنامج لحل التحديات التقنية للمستخدمين ، وليس فقط لتوليد إيرادات كبيرة لشركة Intel. وقال كودوري إن بعضها سيتم تقاسمه ، وقال كودوري للصحفيين: “الطريقة التي نصمم بها كل الطبقات هي أنها ستعمل مع أجهزة الجميع ، طالما أنها تتوافق مع معايير الصناعة”. وأضاف: “سيكون هناك الكثير من المصادر المفتوحة في كل ما نبنيه”.


قد يتم إنشاء روابط الشركات التابعة تلقائيًا – راجع بيان الأخلاقيات الخاص بنا للحصول على التفاصيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *