موبايلات

سامسونج وكوالكوم تعارضان البث التلفزيوني المباشر على الهواتف الذكية في الهند


سامسونج وكوالكوم من بين أولئك الذين يعارضون اختيار الهند للتكنولوجيا لجلب البث التلفزيوني المباشر على الهواتف الذكية، بحجة أن التغييرات المطلوبة في الأجهزة ستؤدي إلى رفع تكلفة الجهاز بمقدار 30 دولارًا (حوالي 2500 روبية)، وفقًا للرسائل التي راجعتها رويترز.

تدرس الهند سياسة تقضي بتزويد الهواتف الذكية بأجهزة لاستقبال إشارات البث التلفزيوني المباشر دون الحاجة إلى شبكات خلوية. وقد اقترحت استخدام ما يسمى بتقنية ATSC 3.0 الشائعة في أمريكا الشمالية والتي تسمح بتحديد الموقع الجغرافي الدقيق للإشارات التلفزيونية وتوفر جودة صورة عالية.

ومع ذلك، تقول الشركات إن هواتفها الذكية الحالية في الهند ليست مجهزة للعمل مع ATSC 3.0، وأي جهود لإضافة هذا التوافق ستؤدي إلى رفع تكلفة كل جهاز بمقدار 30 دولارًا حيث يلزم إضافة المزيد من المكونات. ويخشى البعض أن تتضرر خططهم التصنيعية الحالية.

وفي رسالة مشتركة إلى وزارة الاتصالات الهندية، قالت سامسونغ وكوالكوم وصانعي معدات الاتصالات إريكسون ونوكيا إن إضافة البث المباشر إلى الهاتف المحمول يمكن أن يؤدي أيضًا إلى انخفاض أداء بطارية الأجهزة والاستقبال الخلوي.

وجاء في الرسالة المؤرخة في 17 أكتوبر تشرين الأول واطلعت عليها رويترز “لا نجد أي فائدة في إحراز تقدم في المناقشات بشأن تبني هذا”.

ولم تستجب الشركات الأربع ووزارة الاتصالات الهندية لطلبات التعليق. ولا يزال الاقتراح قيد التداول وقابلاً للتغيير، ولا يوجد جدول زمني محدد للتنفيذ، بحسب مصدر مطلع.

شهد البث الرقمي للقنوات التلفزيونية على الهواتف الذكية اعتمادًا محدودًا في دول مثل كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. ويقول المسؤولون التنفيذيون إنها لم تكتسب زخمًا بسبب نقص الأجهزة التي تدعم التكنولوجيا.

يعد التراجع عن السياسة هو الأحدث من جانب الشركات العاملة في قطاع الهواتف الذكية في الهند. وفي الأشهر الأخيرة، عارضوا تحرك الهند لجعل الهواتف متوافقة مع نظام الملاحة المحلي واقتراح آخر لفرض اختبار أمني للهواتف.

بالنسبة للحكومة الهندية، تعد ميزات البث التلفزيوني المباشر وسيلة لتخفيف الازدحام على شبكات الاتصالات بسبب ارتفاع استهلاك الفيديو.

عارضت الجمعية الهندية للهواتف الخلوية والإلكترونيات (ICEA)، وهي مجموعة ضغط من صانعي الهواتف الذكية تمثل Apple وXiaomi بالإضافة إلى شركات أخرى، هذه الخطوة بشكل خاص في رسالة بتاريخ 16 أكتوبر، قائلة إنه لا يوجد صانع هواتف رئيسي على مستوى العالم يدعم حاليًا ATSC 3.0.

وتتصدر شركة سامسونج سوق الهواتف الذكية في الهند بحصة تبلغ 17.2%، بينما تتبعها شركة Xiaomi بحصة تبلغ 16.6%، وفقًا لشركة الأبحاث Counterpoint. أبل تمتلك 6 في المئة.

وجاء في خطاب ICEA الذي اطلعت عليه رويترز “إدراج أي تكنولوجيا غير مثبتة ومقبولة عالميا… سيخرج وتيرة التصنيع المحلي عن مسارها”.

© طومسون رويترز 2023


هل سيكون هاتف Nothing Phone 2 بمثابة خليفة للهاتف 1، أم أن الاثنين سيتعايشان معًا؟ نناقش الهاتف الذي أطلقته الشركة مؤخرًا والمزيد في أحدث حلقة من Orbital، بودكاست Gadgets 360. يتوفر Orbital على Spotify وGaana وJioSaavn وGoogle Podcasts وApple Podcasts وAmazon Music وفي أي مكان تحصل فيه على ملفات podcast الخاصة بك.
قد يتم إنشاء الروابط التابعة تلقائيًا – راجع بيان الأخلاقيات الخاص بنا للحصول على التفاصيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *