تطبيقات

إنستغرام يختبر الميزات التي تطمس الرسائل التي تحتوي على العري لتعزيز سلامة المراهقين


قالت شركة ميتا الأم، الخميس، إن إنستغرام ستختبر ميزات تعمل على طمس الرسائل التي تحتوي على عري لحماية المراهقين ومنع المحتالين المحتملين من الوصول إليهم، في إطار محاولتها تهدئة المخاوف بشأن المحتوى الضار على تطبيقاتها.

وتتعرض شركة التكنولوجيا العملاقة لضغوط متزايدة في الولايات المتحدة وأوروبا بسبب مزاعم بأن تطبيقاتها تسبب الإدمان وتثير مشاكل الصحة العقلية بين الشباب.

وقال ميتا إن ميزة الحماية لرسائل إنستغرام المباشرة ستستخدم التعلم الآلي على الجهاز لتحليل ما إذا كانت الصورة المرسلة عبر الخدمة تحتوي على عُري.

سيتم تشغيل الميزة افتراضيًا للمستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا وسيقوم Meta بإخطار البالغين لتشجيعهم على تشغيلها.

وقالت الشركة: “نظرًا لأنه يتم تحليل الصور على الجهاز نفسه، فإن حماية العري ستعمل أيضًا في الدردشات المشفرة من طرف إلى طرف، حيث لن يتمكن Meta من الوصول إلى هذه الصور – إلا إذا اختار شخص ما إبلاغنا بها”.

وعلى عكس تطبيقات Meta’s Messenger وWhatsApp، فإن الرسائل المباشرة على Instagram ليست مشفرة، لكن الشركة قالت إنها تخطط لطرح التشفير للخدمة.

وقالت ميتا أيضًا إنها تعمل على تطوير التكنولوجيا للمساعدة في تحديد الحسابات التي قد تكون منخرطة في عمليات احتيال الابتزاز الجنسي وأنها تختبر رسائل منبثقة جديدة للمستخدمين الذين ربما تفاعلوا مع هذه الحسابات.

وفي شهر يناير، قال عملاق وسائل التواصل الاجتماعي إنه سيخفي المزيد من المحتوى عن المراهقين على فيسبوك وإنستغرام، مضيفًا أن هذا سيجعل من الصعب عليهم العثور على محتوى حساس مثل الانتحار وإيذاء النفس واضطرابات الأكل.

ورفع المدعون العامون في 33 ولاية أمريكية، بما في ذلك كاليفورنيا ونيويورك، دعوى قضائية ضد الشركة في أكتوبر، قائلين إنها ضللت الجمهور بشكل متكرر بشأن مخاطر منصاتها.

وفي أوروبا، طلبت المفوضية الأوروبية معلومات حول كيفية حماية Meta للأطفال من المحتوى غير القانوني والضار.

© طومسون رويترز 2024


قد يتم إنشاء الروابط التابعة تلقائيًا – راجع بيان الأخلاقيات الخاص بنا للحصول على التفاصيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *