عملات مشفرة

جمارك دبي تطلق منصة Blockchain لتقليل الأعمال الورقية ومشاركة البيانات ضد التلاعب


أطلقت جمارك دبي منصة بلوكتشين جديدة لتحسين العمليات التجارية داخل المنطقة، والتي يُنظر إليها بشكل متزايد على أنها سوق مؤيدة للتكنولوجيا. في محاولة للتعامل مع بعض العوائق التي تعيق قطاع ريادة الأعمال في دبي، تدرس دائرة الجمارك استخدام تقنية البلوكشين لزيادة الشفافية وتسهيل عملية مشاركة البيانات بطريقة مقاومة للتلاعب. تم الكشف عن منصة blockchain يوم الاثنين، وهي توصف بأنها تقدم خططًا اقتصادية آمنة وفعالة، بالإضافة إلى مبادرات لوجستية تعتمد على التكنولوجيا.

وصف سلطان أحمد بن سليم، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، منصة blockchain القادمة بأنها “قفزة نوعية” في تحسين الأعمال والعمليات التجارية في دبي.

وقال سليم في بيان معد سلفا: “نعتقد أن تبني التقنيات الحديثة مثل تقنية البلوكشين سيساهم بشكل كبير في تحسين بيئة الأعمال وتعزيز مكانة دبي كمركز رئيسي للتجارة العالمية”.

تقوم تقنية Blockchain، والتي يشار إليها أيضًا باسم تقنية دفتر الأستاذ الموزع، بتخزين البيانات على عقد متعددة – مما يمنع تركيز البيانات على خادم واحد مثل الخوادم التقليدية. وهذا يجعل الأمر أكثر صعوبة على المتسللين الضارين لاختراق الشبكات. بالإضافة إلى ذلك، فإن أي بيانات يتم تخزينها على شبكات البلوكشين تترك مسارًا دائمًا، مما يجلب الشفافية إلى الشركات.

وتتطلع سلطات دبي أيضًا إلى الاستفادة من إمكانات blockchain الأخرى مثل تتبع البضائع في الوقت الفعلي والحد من حالات الاحتيال والتزوير.

ومع ذلك، فهذه ليست المرة الأولى التي تستكشف فيها دبي استخدام تقنية البلوكشين. وفي شهر مايو، كشفت النقاب عن استراتيجية تهدف إلى جعل المنطقة واحدة من أكبر عشر اقتصادات على دراية جيدة بتكنولوجيا Metaverse.

استعانت دبي سابقًا بمؤسسة سولانا لتوفير البنية التحتية للبلوكتشين لمنطقتها الاقتصادية الحرة في أكتوبر 2023، والتي تسمى مركز دبي للسلع المتعددة (DMCC) لمساعدة الشركات العاملة من هناك على توسيع نطاق أعمالها.


قد يتم إنشاء الروابط التابعة تلقائيًا – راجع بيان الأخلاقيات الخاص بنا للحصول على التفاصيل.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *